الرئيسية / الاخبار العاجلة / حركة طلابية فلسطينية تنظم وقفة احتجاجية على قتل الروهنغيا

حركة طلابية فلسطينية تنظم وقفة احتجاجية على قتل الروهنغيا

أخبار المهاجرين | وكالة أنباء أراكان ANA :

نظمت حركة طلابية فلسطينية يوم الثلاثاء الماضي وقفة طلابية في قطاع غزة نصرة للمستضعفين في مدينة حلب ومسلمي الروهنغيا .
وقالت الكتلة الإسلامية في غزة إنها نظمت وقفة طلابية أمام ميدان انتفاضة القدس على مفترق الأزهر بمشاركة قيادات من الكتلة في القطاع وحشد من طلاب المدارس والجامعات .
وحمل المشاركون في الوقفة عددا من اللافتات والشعارات المطالبة بنصرة المستضعفين في حلب ومسلمي الروهنغيا أبرزها ” حلب تحترق فمن يطفئ نارها ، أوقفوا جرائمكم .. حلب احترقت ، حلب تكشف عورة أمة أنهكها الضياع ، هل من معتصم يجيب صرخات حلب ، أنقذوا مسلمي بورما ، مسلمو بورما يذبحون يحرقون ويقتلون .. أين أنتم يا مسلمي العالم”.
وفى كلمة عضو الهيئة الإدارية العامة للكتلة الإسلامية في القطاع نضال عيد خلال الوقفة قال فيها
” في ميانمار إخوة مسلمون لنا يتعرضون لحملة تطهير عرقي على يد العصابات البوذية، فيقتلون ويهجرون ويعذبون ويحرقون بدون أدنى رحمة، حرب بلا هوادة معلنة على الإسلام وأهله” .
وتابع عيد ” يا جيوش العرب والمسلمين يا جيوش عالمنا الإسلامي ، إن الزمان كما ترون يستدير لكم وﻷمتكم كي تُمسكوا بزمام الأمور، وتنصروا الله وأهلكم وأمتكم برفع الظلم “.
وقال ” نستنصركم ونعلم أن فيكم الرجال والرجولة، وأن فيكم كذلك اﻷبطال فأين سعد وأين عمرو وأين خالد وأين أبو عبيدة وشرحبيل ومعاذ وأين أسامة ورفاق مؤتة وأين اﻷبطال؟”.
وأكد عيد أن نصرة المستضعفين من النساء والرجال والأطفال في حلب وميانمار واجب شرعي ووطني.
وقد تخلل الوقفة الطلابية وصلة إنشادية وعرض اسكتش مسرحي أظهروا فيه ما يتعرض له أهالي حلب ومسلمي الروهنغيا من قتل وتدمير وحرق بأبشع الأساليب والوسائل.

thumb-5-300x194 thumb-4-300x198 thumb-2-300x198 thumb-1-300x198